شاي الأولين

تعبيرًا عمّا يقدمه منتجنا من أحاسيس تعيد بهجة الماضي، وتشعل لذة المذاق. ونعتز ونفتخر أننا نملك وكالة حصرية لتوفير منتجات شركة Stassen Group العريقة التي تُعدّ واحدة من كبريات الشركات في دولة سريلانكا، والتي تعد صناعة الشاي فيها واحدة من أهم الصناعات وأكثرها شهرة وأهمية.

شاي الأولين

أضرار شرب الشاي!

أضرار شرب الشاي !

أضرار شرب الشاي!

عرف العالم شرب الشاي وخواصه المنبهة والمنشطة منذ عام 550 قبل الميلاد بينما عرفه العرب في القرن التاسع عشر الميلادي، ونسجت حوله الأساطير الكثيرة، ومن أبرزها أساطير الصينيين.

عادات غريبة في شرب الشاي!

ويختلف الناس في عاداتهم وطرق عملهم للشاي وكمية ما يشربونه منه؛ فمثلًا يشرب أهالي التبت الشاي بعد خلطه جيداً بالملح والزبدة حتى لا يصابوا بالبرد ولهذا يحرص التبيتيون على تناول خمسين قدحاً من الشاي يومياً. والأفغان يتنافسون أيضاً على شرب الشاي فقد يصل مقدار ما يحتسيه الأفغاني خلال ساعة واحدة إلى خمسة عشر قدحاً من الشاي؛ ولهذا انتشرت المقاهي التي تقدم الشاي في المدن وعلى جوانب الطرق التي يجتازها القوافل والمسافرون، وفي روسيا يباع الشاي على شكل ألواح شبيهة بالشوكولاتة وبعض الروس يفضلونه مخلوطاً بالليمون على حين يفضله البعض الآخر بصفار البيض والسكر، ثم تحريكه كي يتم الامتزاج بين العناصر الثلاثة على ألا تطول مدة وضع الماء فوق الشاي. وينصح الروس بشرب الشاي في أواني مصنوعة من البورسلين لخاصيته المدهشة في حفظ طعم المشروب وعطره. وفي المغرب يدمنون تناول الشاي الذي يسمونه أتاي ولا يشربون إلا الأخضر منه، ويستوردونه من الصين ويضعون الشاي مع كمية كبيرة من النعناع. ولهم طريقة مختلفة في صنعه فهم يضعون الشاي الجاف في البراد ويصبون عليه الماء ليغسلوه من التراب، ثم يلقون به في الماء وبعد ذلك يقلّبون الشاي والنعناع معاً ويسرفون في وضع السكر. ومن الأمور الطريفة المرتبطة بالشاي في المغرب أن العريس يهديه لعروسه ضمن هدايا الزواج.

 

وفي بلاد المغرب العربي، يعدّ الشعب الليبي من أكثر شعوب العالم شرباً للشاي الأسود ويسمى لديهم باسم الزردة. كما يشربه الإيرانيون طوال الوقت ويضعون قطعة من السكر في الفم ثم يشربون الشاي بعدها. وفي إنجلترا كان من يشرب الشاي بصفة مستمرة يعدّ مدمناً، ويعد شربه أمام النساء من قلة الحياء، ثم عمّمت زوجة شارل الثاني الملكة كاثرين دي بورتغال عادة شرب الشاي في إنجلترا، وخفضت أسعاره حتى أصبح في متناول الجميع.

 

ولأن الشاي من أكثر المشروبات الشائعة شعبيًا، ويستعين به كثيرون كحل سحري للهضم وتحسين الحالة المزاجية، الأمر الذي يدفع البعض إلى شرب أكثر من 10 أكواب يوميًا.. فهل يؤدي ذلك إلى أضرار، وما المعدل الصحي؟

 

توصل بحث علمي منشور في صحيفة “الجارديان” إلى أن الرجال الذين يتناولون أكثر من 7 أكواب شاي يوميًا يزيد لديهم بنسبة 50% خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، كما أثبتت ورقة بحثية نُشرت بالمجلة الطبية البريطانية أن تناول الشاي الساخن جدًا يزيد من خطر الإصابة بسرطان المريء.

 

وهناك آثار جانبية لمن يتناولون الشاي بكميات كبيرة مع مشروبات أخرى بها نسبة عالية من الكافيين لفترات طويلة؛ فقد يعانون من بعض الأعراض.

 

أبرز أعراض شرب الشاي بكميات كبيرة:

–       الجفاف

فتناول الشاي كثيرًا يعني استهلاك متزايد للكافيين الذي يؤدي بدوره إلى الجفاف.

–       الانتفاخ

يؤدي الكافيين الموجود بالشاي عند تناوله بكثرة إلى احتباس المياه غير المرغوب فيه ما يشعرنا بالانتفاخ.

–       نقص بعض العناصر الغذائية

فتناول الشاي بكثرة يعيق امتصاص بعض العناصر الغذائية الأساسية لجسم الإنسان وأهمها الحديد.

–       الإدمان

تناول الشاي بكثرة قد يؤدي إلى إدمانه، وفي حالة عدم تناول شاربي الشاي لحصتهم اليومية من الأكواب فقد يعانوا من الصداع وسرعة الانفعال وخفض مستويات الطاقة وزيادة ضربات القلب.

–       القلق والتوتر

يحسّن الشاي مستويات الطاقة ويمكن أن يعزّزها، لكن الاستهلاك المتزايد له يوميًا قد يؤثر على صحتك العقلية ما يشعرك بالقلق والأرق وعدم النوم بانتظام.

–       الإصابة بالأنيميا أو زيادتها

 

يذكر أن الشاي الأسود له ضرر احتمالية الإصابة بالأنيميا أو زيادتها في حالة الإصابة بها بالفعل؛ وذلك لأنه يقلّل أو يمنع الجسم من امتصاص الحديد. وفي حالة الجرعات الزائدة تظهر أعراض مثل القيء، الغثيان، الصداع، وفقدان للشهية.

 

أضرار الشاي الأخضر

 

في الأغلب، يُعدّ الشاي الأخضر أكثر أمانا آمناً للبالغين الأصحّاء عند استهلاكه بكمّياتٍ مُعتدلة، ويقل مستوى الأمان في كميات تناوله بالنسبة للأطفال والنساء خلال فترتيّ الحمل والرضاعة، ويفضل عدم استهلاكه بكميّاتٍ كبيرة (تتجاوز 6 أكواب يوميا) للمرأة الحامل، حيث قد يؤدي إلى زيادة خطر الإجهاض وغيره من الآثار السلبية.

 

محاذير استخدام الشاي الأخضر

 

مثله مثل الشاي الأسود، قد يؤدي تناول الشاي الأخضر إلى بعض الآثار الجانبية، كمشاكل في النوم والشعور بالتوتر الشديد أو العصبيّة، وذلك بسبب احتوائه على مُركب الكافيين، كما أنّه يُنصح بالحذر عند تناول الشاي الأخضر للمُصابين من بعض المشاكل الصحيّة مثل:

 

  • مرض السكري:

قد يُقلل تناول مُركب الكافيين الموجود في الشاي الأخضر من القدرة على التحكم في مستويات سكر الدم، لذلك يُنصح المُصابون بمرض السكري بالحذر عند تناوله ومُراقبة مستويات السكر في الدم بحرصٍ شديدٍ.

  • القولون العصبي:

قد يؤدي تناول مُركب الكافيين الموجود في الشاي الأخضر إلى تفاقم الأعراض المُرافقة لمتلازمة القولون العصبي، كما يُمكن أن يزيد من الإسهال خاصّة في حال استهلاكه بكمّيات كبيرة.

  • ارتفاع ضغط الدم:

قد تؤدي زيادة استهلاك الشاي الأخضر بما يحتويه من الكافيين إلى ارتفاع ضغط الدم عند مرضى الضغط، بينما لا يظهر هذا الارتفاع لدى الأشخاص المُعتادين على استهلاك المشروبات التي تحتوي على الكافيين بشكلٍ مُستمر.

  • هشاشة العظام:

يُمكن أن يؤدي شرب الشاي الأخضر إلى زيادة كمّية الكالسيوم الخارِج عبر البول؛ مما يزيد من سوء حالة المُصابين بهشاشة العظام.

  • مشاكل في الكبد:

قد يؤدي تناول المُستخلصات المُركّزة للشاي الأخضر إلى حدوث بعض المشاكل في الكبد لدى بعض الأشخاص، وعلى الرغم من عدم وجود أدلّة كافية لإثبات هذا الضرر، إلّا أنّه يُنصح مُراجعة الطبيب في حال حدوث اضطرابٍ في الكبد أو الشعور ببعض الأعراض المُتعلقة بمشاكل الكبد؛ كاليرقان، وآلام البطن، أو تغير لون البول إلى اللون الغامق.

  • الحساسية:

من النادر أن يُسبّب الشاي الأخضر ردة فعل تحسّسية خطيرة، إلّا أنّه في حال الشعور بدوخةٍ حادة، أو صعوبة في التنفس، أو الانتفاخ، والحكة، وظهور طفح على الوجه والحلق واللسان بعد تناول الشاي الأخضر يُنصح بمُراجعة الطبيب فوراً.

  • أضرار الشاي الأخضر على الريق:

يُمكن أن يُسبّب شرب الشاي الأخضر المُتخمّر بشكلٍ كبير على الريق شعوراً بتهيّج المعدة عند بعض الأشخاص.

 

نصائح لتجنب الأضرار:

 

إلا علاقة لطريقة إعداد الشاي بزيادة فوائده أو أضراره، ومن النصائح التي تساعد على الاستفادة منه:

 

– لا يجب تناول الشاي بعد الأكل مباشرة؛ لأنه يمنع امتصاص الحديد، ما يسبب الأنيميا، ولتجنب ذلك يُنصح بالانتظار ساعة أو ساعتين بعد الأكل ثم تناوله، خاصة في حالة تناول طعام غني بالحديد، حتى للمرضى الذين يعانوا من الأنيميا بالفعل بسبب عاداتهم الغذائية الخاطئة مثل تناول الأطعمة الغنية بالحديد مع ألياف؛ لأنه يزيد من حدتها.

 

– تناوله بشكل يومي، هناك العديد من الدراسات التي توصي بضرورة تناول الشاي مرة أو مرتين يوميًا للاستفادة من فوائده قدر الإمكان؛ وللاستفادة من الكافيين الموجود في الشاي لا يجب الإسراف في تناوله حتى لا يؤدي إلى نتيجة عكسية أو يسبب مشاكل صحية، لا قدّر الله.

 

المصادر:

مصدر 1

مصدر 2