شاي الأولين

تعبيرًا عمّا يقدمه منتجنا من أحاسيس تعيد بهجة الماضي، وتشعل لذة المذاق. ونعتز ونفتخر أننا نملك وكالة حصرية لتوفير منتجات شركة Stassen Group العريقة التي تُعدّ واحدة من كبريات الشركات في دولة سريلانكا، والتي تعد صناعة الشاي فيها واحدة من أهم الصناعات وأكثرها شهرة وأهمية.

h

المدونة

الشاي.. من أكثر المشروبات انتشاراً، خصوصاً في مجتمعاتنا العربية، والشاي معروف منذ أربعمئة ألف سنة، وأوّل من اكتشفه هم الصينيّون، ويُزرع بكثرة في الصين والهند وسيرلانكا وغيرها من الدول، ولا يخفى على أحدٍ ما له من فوائد مهمة للجسم.   ولأنه -أي الشاي- من أكثر المشروبات شهرة، بنكهته اللذيذة والمميّزة، فإنه يتمتع بالعديد من المركّبات، والعناصر الغذائيّة المفيدة للجسم، ومضادّات الأكسدة، والفيتامينات E ,C ,B ,A ,K ، والمعادن الغذائيّة مثل الكالسيوم، والنحاس، والمنغنيز، والسيلنيوم، والبوتاسيوم، وغيرها.   وللكافيين في الشاي

الشاي.. ذلك المشروب الذي يفضله الكثيرون، ولا يستغنون عنه في الحياة اليومية؛ فمنذ أن اكتشف الصينيون المشروب أصبح الشاي منتجاً أساسياً في العديد من الدول، وانتشرت شعبيته في جميع أنحاء الثقافة الصينية واليابانية، وكُتب أول كتاب عن الشاي بعنوان «تشا تشينغ» في القرن الثامن من قبل المؤلف الصيني لو يو. ومن الصين انتقل الشاي إلى اليابان والهند ثم إلى تركيا التي أسهمت في انتشاره الواسع في المشرق.   فهناك من لا يمكن أن يبدأ يومه أو يذهب لعمله أو

في القرن التاسع عشر، كانت أنماط تناول الطعام والجداول الزمنية مختلفة تمامًا عن هذه الأيام؛ فكان الأثرياء يتناولون وجبةً في وقت متأخر من الصباح، وواحدةً في وقت متأخر من المساء، حوالي الساعة 8 مساءً، والوقت بين الوجبتين طويل جدًا، ومع مرور الوقت حدث تقليد لشرب الشاي مع بعض الوجبات الخفيفة في حوالي الساعة الرابعة بعد الظهر، وهذا ما يسمّى بشاي بعد الظهر في المملكة المتحدة وفي بلدان الأخرى، ومع الشاي يتم تقديم الكثير من الوجبات الخفيفة؛ نظرًا

يُعدّ الصينيون أول من قام بزراعة الشاي واستخدامه كنوعٍ من المشروبات، وهذا على عكس ما يعتقده البعض من أنَّ أصل الشـاي هو من الهند، واشتهرت عن الشـاي قصة الملك الصينيّ شينوق، فقد عُرف عنه ولعه وحبه للأعشاب والاهتمام بها وجمعها، واستخدامها للأغراض العلاجيّة، وكان الملك شينوق يُحب شُرب الماس المغليّ، وبينما هو جالسٌ في الحديقة هبت الريح فجأةً وتطايرت معها مجموعة من أوراق الشـاي، وسقطت إحدى هذه الأوراق الجافّة في كأسه، وتغيّر لون الماء المغليّ، فجرَّب تناول